RSS

06 مارس
من أهم الوصايا للإنتفاع بـالقرآن

……………………………

……………………………………….

“استحضـــــــــــــــار العقل

يقول المحاسبي في واحدة من وصاياها الطيبة لنا :

……

.

.

عليك بإحضار عقلك فبذلك تفهم وتذكر ألم تسمعه عز وجل يقول:

.

.

﴿إِنَّ فِي ذَلِكَ لَذِكْرَى لِمَنْ كَانَ لَهُ قَلْبٌ أَوْ أَلْقَى السَّمْعَ وَهُوَ شَهِـــــــــــــــيدٌ

.

.

قال مجاهد ﴿أَوْ أَلْقَى السَّمْعَ لا يحدث نفسه بغير ما يسمع ﴿وَهُوَ شَهِيدٌ قــــــــــــــــال : شاهد القلب.

.

.

فإن سألت: فكيف أحضرعقلي حتى يكون شاهدا لا يغيب عن فهم كلام ربي جل وتعالى ؟

.

.

الجواب : بأن تجمع فهمك حتى لا يكون فهمك متفرقا في شيء غير طلب الفهم لكلام مولاك.

.

.

فإن سألت : وكيف أجمع همي حتى لا يتفرق في شيء سوى ذلك ؟

.

.

قلت : تمنع عقلك من النظر في شيءسوى طلب فهم كتاب ربك جل وتعالى .

.

.

قلت : بأن لا تشغل جوارحك بما لا يشتغل به عقلك وأن تستعمل كل جارحة بما يعينك على الفهم

.

.

كنظرك في مصحف واستماعك إلى تلاوتك أو تلاوة غيرك

.

.

وتمنع عقلك من فكر وذكر يقوى طلب فهم كلام مولاك؛ لأنك إذا لم تشغل جوارحك بشيء غير ذلك

.

.

ومنع عقلك عن النظر والفكر في غير ذلك اجتمع همك وحضر.

.

.

وإذا حضر عقلك زكا ذهنك ، وإذا زكا ذهنك قويت على طلب الفهم، واستبان فيه اليقين، وصفا فيه الذكر، وقوي فيه الفكر.

.

.

وبذلك مَدَح المستمعين لتلاوة كتابه بالفهم فقال عز و جل :﴿ فَلَمَّا حَضَرُوهُ قَــــــــــــالُوا أَنْصِتُوا

.

.

أي: قالوا : صه ، أفلا نسمع الله عز و جل ؟

.

.

مدحهم بأن سكتوا عن الكلام لئلا يشتغلوا عن فهم ما يتلو نبيه عليه الصلاة والسلام عليهم

.

.

قالوا هذا وهم لم يعلموا ما فيه وما هو ، ﴿فَلَمَّا قُضِيَ وفهموا عن الله عز و جل

.

.

ما تلا عليهم نبيه عليه السلام ﴿وَلَّوْا إِلَى قَوْمِهِمْ مُنْذِرِينَ تحدثوا فقالوا:

………………………………………

……………………………………………

﴿قَالُوا يَا قَوْمَنَا إِنَّا سَمِعْنَا كِتَابًا أُنْزِلَ مِنْ بَعْدِ مُوسَى مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ يَهْدِي إِلَى الْحَقِّ وَإِلَى طَرِيقٍ مُسْتَقِيمٍ

………………………………………

……………………………………………

* يَا قَوْمَنَا أَجِيبُوا دَاعِيَ اللَّهِ وَآمِنُوا بِهِ يَغْفِرْلَكُمْ مِنْ ذُنُوبِكُمْ وَيُجِرْكُمْ مِنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ

………………………………………

……………………………………………

* وَمَنْ لَا يُجِبْ دَاعِيَ اللَّهِ فَلَيْسَ بِمُعْجِزٍ فِي الْأَرْضِ وَلَيْسَ لَهُ مِنْ دُونِهِ أَوْلِيَاءُ

.

.

وقالوا: ﴿إِنَّا سَمِعْنَا قُرْآنًا عَجَبًا * يَهْدِيإِلَى الرُّشْدِ فَـــــــ آمَنَّا بِهِ

………………………………………

……………………………………………

لقد نطقوابالحكم عن فهم بيِّن ، وعن عقول ذكية في استماع آيات في مقام واحد..

.

.

فدعوا إلى إجابة الله عز و جل وأمَّلوا المغفرة والنجاة من العذاب الأليم، وأخبروا أنه من أعرض عما

………………………………………

……………………………………………

تلا نبيه صلى الله عليه وسلم من كلام ربه عز و جل لا يعرف الله وأن مصيره إليه .

.

.

 

هذا الأدب والفهم من استماع آيات في مقام واحد في أقل من ساعة.

.

.

فكيف بمن وعى القرآن كله من صغره ، ويكرر تلاوته من صباه إلى كبره

.

.

وعمر السنين الكثيرة لم يعقل عن ربه ولم يفهم كلام مولاه فيقوم بحقه.

.

.

انـتبـــــــــــه!

.

.

لقد ذم مولانا عز و جل المتشاغلين عند استماعهم بالمحادثة فقال تعالى:

.

.

﴿نَحْنُ أَعْلَمُ بِمَــــــــــا يَسْتَمِعُونَ بِهِ إِذْ يَسْتَمِعُونَ إِلَيْكَ وَإِذْ هُمْ نَجْـــــــــــــــــوَى

.

.

فاحرص أن لا يكون فيك خلق ذم الله عز و جل به كافرا، وإن كنت مؤمنا

.

.

فإن من كمال الإيمان مخالفة أهل الكفربالقول والفعل فيما نهى الله عز و جل عنه.

.

.

بالاستماع والانصات تستجلب الرحمة:

.

.

ولقد وعد ربنا عز و جل بالرحمة ، وأمرنا أن نطلبها منه بالاستماع،والإنصات لفهمكلامه، فقال:

.

.

﴿وَإِذَا قُرِئَ الْقُرْآنُ فَاسْتَمِعُوا لَهُ وَأَنْصِتُوا لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ

.

.

فجعل الاستماع بترك الكلام لتفهم كلامه يوجب الرحمة

.

.

معرفة قــــــــــــــــــدر القرآن وقوة تـــــــــــأثيره:

.

.

والمحاسبي يلفت الانتباه إلى أن معرفة قدر القرآن وقوة تأثيره من شأنهاأن تزيدنا

.

.

انبهارا به وتقديرا له ، ومِن ثَمَّ التلهف عليه وقراءته بتدبر وتفهم فيقول – رحمه الله :

.

.

لقد عظم الله عز وجل القرآن وسماه : برهانا ، ونورا ،ورحمة ، وموعظة ، ومجيدا ،وبصائر ، وهدى ، وفرقان

.

.

وشفاء لما في الصدور .. ليعظم قدره عند المؤمنين فيقبلوا عليه منبهرين ومقدرين ، ومتدبرين فينالوا به شفاءقلوبهم..

.

.

وأخبرنا كذلك عن قوة تأثره ليعظم قدره لدينا ، وأخبرنا أنه أحسن من أي حديث ومن كل قصص .

.

.

ثم أخبرنا عز وجل أنه قد انتهى في الحكمة فقال : ﴿حِكْمَةٌ بَالِغَـــــــــــةٌ فَمَا تُغْنِ النُّــــــــــذُرُ

.

.

وأخبر أنه لامبدل لكلماته..وأخبر أنه لا يفنى ولا ينفد :

.

.

﴿قُلْ لَوْ كَانَ الْبَحْرُمِدَادًا لِكَلِمَاتِ رَبِّي لَنَفِدَ الْبَحْرُ قَبْلَ أَنْ تَنْفَدَ كَلِمَاتُ رَبِّي وَلَوْ جِئْنَا بِمِثْلِهِ مَدَدًا

.

.

الأثر العظيم لمداومـــــــــــــــة قراءة القرآن بتدبر:

.

.

لا يعظم قدر كلام الله عندنا إلا بتكرار التلاق والدوام على تقصي العقل

.

.

تقصي ذلك والتيقظ له حتى نفهم ما قال فينتبه العقل من غفلته ويشاهد علم الغيوب ببصيرته ، ويتوهم.

.

.

فعند ذلك يعقل التالي عن ربه عز وجل..

.

.

وما أقبل عبد على الله جل وعز إلا أقبل الله عليه وأسرع إليه الإجابة

.

.

فكذلك إذا أقبل على الله تعالى وذكره بطلب الفهم أسرع إليه بالإفهام له..

 

.

.

التحـــــــــــــــذير من ترك التدبر:

.

.

.. ومن الوسائل المحفزة لحُسن التعامل مع القرآن : تخويف النفس من مغبة ترك التدبر ..

.

.

يقول المحــــــــــــــــــــــــاسبي:

.

.

فغدا نُقدِم على الله جل وعز فنلقاه، ويُسائلنا عن كتابه الذي أُنزل إلينا مخاطبا لنا به

.

.

وكيف فهمنا عنه وكيف عملنا به، وهل أجْلَلْناه ورَهِبْناه، وهل قمنا بحقه الذي أمرنا بهوجانبنا ما نهانا عنه ؟

.

.

قال عز وجل : ﴿أَلَمْ تَكُنْ آيَاتِي تُتْلَى عَلَيْكُمْ

 
أضف تعليق

Posted by في مارس 6, 2014 in جنة القرآنـ

 

أعطنا نظرتكـ ❣

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

 
%d مدونون معجبون بهذه: